تابعنا على

ff

نشرت صحيفة (أكسترا بلاذيت) الشعبية في الدنمارك الفضيحة الرابعة التي يكون أبطالها أعضاء في البرلمان العراقي والكردستاني خلال اسبوع.كان أبطال الفضائح السابقة من القائمة الكردستانية حيث تقوم الدولة الدنماركية بمنحهم راتباً تقاعدياً في الوقت الذي يستلمون رواتب حكومية من خزينة العراق تفوق ما يحصل عليه أي وزير دانماركي.
بطل فضيحة اليوم هو السيد المعمم (علي حسين العلاق) عضو الائتلاف في البرلمان العراقي والمقرب من الشهرستاني وزير النفط.
فضيحة هذا المعمم انه لم يقدم كشفاً بحسابات الرواتب التي يتقاضاها خارج الدنمارك (حوالي نصف مليون كرون سنوياً) باعتباره يحمل الجنسية الدنماركية وبذلك فهو مقبل على محاكمة بتهمة التهرب من دفع الضريبة والاحتيال على قوانين الدنمارك حيث مازالت الدولة تدفع ايجار الشقة المسجلة باسمه في الدنمارك على اساس انه عاجز عن العمل وتحت خط الفقر!!